شخصيات كشفية – على بشير بوراس

ق ودان

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
من الشخصيات الفعالة فى مفوضية الجفرة من الذين ساهموا فى الحفاظ على الفرق الكشفية بفوج ودان والجفرة ، حبه للكشافة لم يمنعه من التنقل من مفوضية الى اخرى فحيثما كان يقيم كان سلام الكشاف معه حاضرا .
القائد على بشير ابوراس من مواليد مدينة ودًان بمنطقة الجفرة سنة 1947م  التحق بالحركة الكشفية سنة 1963م  بفرقة ودّان الاولي تحصل على درجة المبتدي فى سنة 1964م و فى سنة 1967 م تحصل على الدرجة الثانية فتيان بمعسكر الحراثيل بسبها و بقي بالفرقة من سنة الالتحاق  وحتي سنة 1967م وفي سنة 1968 م انتقل للدراسة بمدينة المرج بالمعهد الزراعي والتحق بفوج كشاف المرج الذي يبعد عن مكان الدراسة بحوالي اثنتا عشر  كيلومتر ، فى ذلك الوقت كان قد  قرر قائد فوج كشاف المرج بتأسيس فرقة للكشافة بمدينة العويلية وذلك بعد الاستئذان من مدير المعهد . كانت الفرقة بقيادة القائد ( فتحي الزياني ) وكلف هو بمساعدته  ، تكونت الفرقة من ثمانية وعشرون  فردا من طلبة المعهد و بناءً على طلب اهل المنطقة ولمدة سنة تولي قيادة الفرقة ففي صيف سنة 1968م ثم ترشيحه من مفوضية الجبل الاخضر للمشاركة بمخيم الدرجة الاولي بغاية كشاف ليبيا جوددائم تحصل على الدرجة الاولي ثم كلف  بقيادة الفرقة ،  و بعد تخرجه عين  موظف بمدينة سرت و لحبه للكشفية التحق بفوج كشاف سرت سنة 1972 م و رشح من قبل قائد الفوج بمدينة سرت القائد ( محمد ميلاد ارحومه ) قائد للفرقة الاولي متقدم حتي سنة 1974 م  ، و في نهاية المطاف لابد من للطائر المهاجر للعودة حيث التحق بالفرقة الاولي متقدم مساعد للقائد حيث كان القائد ( امبارك منتصر قارح ) قائدً لها و لمدة سنتين و نظراً لظروف العمل و عدم الاستقرار في المنطقة ترك الفرقة ولكنه على تواصل دائم بقيادة الفرقة و بالفوج حيث كان حاضراً فى جميع المناسبات و الاحتفالات الوطنية و الكشفية . و في سنة 1996 م ثم ترشيحه كمنسق للرواد ( قدامي الكشافين ) بفوج ودان و كان اول اجتماع يحضر بصفته الحالية بمدينة راس لأنوف على مستوي القيادات بكشاف ليبيا . و استمر بقيادة منسق للقدامى حتي سنة 2004م حيت شارك خلال هده الفترة فى العديد من الاجتماعات و الملتقيات على مستوي ليبيا وكان الدعوة من مفوضية الجفرة لاحتضان ملتقي الرواد بمنطقة الجفرة حيث كان من اروع الملتقيات و هذا ما شهد به جميع الحاضرين للقاء. و في نفس السنة من عام 2004م ثم ترشيحه لتولي منسق لقدامي الكشافين على مستوي منطقة الجفرة كانت فترة زاخرة بالعديد من النشاطات على مستوي الافواج و المفوضية و القيام بالعديد من الرحلات سواء الداخلية او الخارجية وعقدت فيها التؤامة مع قدامي كشاف مفوضية الزاوية من ابرز المحطات خلال هده المرحلة حيث ضمتهم  العديد من البرامج و الانشطة و الرحلات التى استمرت الى الان .
 ومازال البذل و العطاء الكشفي مستمراً حتي وقتنا الحاضر بصفته مفوض للرواد بمفوضية الجفرة دعاءنا له بوافر الصحة ومزيد من العطاء .
الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s