فيكثوري كافيه Coffee Factory

 

018

071

030
18222622_1057122407753579_551658464746246043_n

إدخال تسمية توضيحية

فيكثوري كافيه  Coffee Factory

ثقافة العمل فى ليبيا ليست واسعة الانتشار فى ظل الحرب وارتفاع مؤشرات البطالة  ، حيث أن اتجاه الكثيرين الى تعيينات وتوقيع عقود تتبع القطاع الحكومى فى ظل تضخم فى نسبة الموظفين فى الوزارات والهيئات دون إنجاز يذكر.
اتجه فى الفترة الأخيرة الشباب إلي المشاريع الصغيرة المستقلة  بعد هذه الحرب العشواء التى قصمت ظهر سكان المدينة سيبهجك أن تري شاب يقف بمريلته الحمراء ويتجول فى تلك المساحة الملونة المريحة بعين الاهتمام بكل التفاصيل الصغيرة والكبيرة منذ دخولك من الباب .
مطعم ومقهي فيكتورى كافيه Coffee Factory كسر النمطية لتلك الصورة التى تعشش فى ذهنية عدد من الشباب بأن من ضمن دراسة جدوى المشاريع هو وجود عمالة اجنبية .
الشاب سعد الفرجاني فى العقد الثلاثينى  جاب العديد من دول العالم وكانت له فرصة للإطلاع على ثقافات تقدر العمل  ، صرح بأن نجاحه والإقبال الذى حظي به مشروعه هو عدم اتباع اسلوب المدير خلف الطاولة وإنما عزز من ثقافة احترام وتقدير قيمة العمل ومتابعة وخدمة الزبائن بنفسه دون شعوره بالإحراج بل يحرص بأن تكون الخدمات فى أعلي مستوى من الجودة وارضاء للزبون وتطوير مستمر فى الخدمات .
فكتوري كافيه وطاقم الخدمات يرفع لنا شعارا اصفر أنيق بأن نحترم العمل والتنافس فى تقديم الأفضل فهو شعارهم الدائم
Advertisements

شخصيات كشفية – عبدالكريم المدني

ق عبدالكريم

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
ذو كلمة واضحة الصدي فى تاريخ مفوضية طبرق القائد  عبدالكريم جملي  المدني ، مواليد درنة 1950 ،  يحمل مؤهل بكالوريوس محاسبة جامعة قاريونس  متزوج من القائدة حليمة لياس ، انتسب للكشافة فى العام 1962 ،  انتسب لفوج كشاف طبرق عام 1962م والتحق بالفرقة الأولي فتيان، الجهاز القيادي للفرقة   ق. عوض عبدالعزيز الحصني ومن افراد فرقته الفتى أحمد حبيب، سالم بن خيال، أحمد بورقيعة، محمد الحداد، محمد الورفلي الشهير (أحميدة بيكا)، فوزي عبد السيد، سعد الشهيبي، يوسف الزروق.
أبرز النشاطات التي شارك بها/
شارك في مخيم القسم بغابة جوددائم عام 1964م بمناسبة تقليد ولي العهد (حسن الرضا) بالمنديل الكشفي كما شاركت في عدة رحلات تدريبية وترفيهية داخل مدينة طبرق وشارك في عدة زيارات ميدانية ،كما شارك في عدة نشاطات صيفية ومخيمات تدريبية بمفوضية درنة لأن طبرق في ذلك الوقت كانت فوج يتبع مدينة درنة.
التحق بحلقة الرواد بمفوضية طبرق…
 التحق من جديد لكشاف ومرشدات مفوضية طبرق بعد أحياء حلقة تضم رواد كشاف ليبيا حيث شارك بعدة نشاطات بعد التحاقه منها ،ملتقى الرعيل الأول لكشاف القدامى للمنطقة الشرقية بمدينة درنة عام 2004م ،شارك بملتقى الرعيل الأول لرواد كشاف ليبيا بغابة جود دائم بمدينة الزاوية عام 2006م ،شارك بعدة رحلات ترفيهية داخل المدينة وخارجهــــا، شارك بحفل تكريم الرعيل الأول من قبل القيادة العامة الذي أقيم في طبرق وتم تكريمه بدرع الوفاء وشهادة تقدير عام 2007.

شخصيات كشفية – حليمة رجب لياس

17391897_1300149573366782_1871672056_n

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
أسم له احترام فى مفوضية كشاف ومرشدات طبرق القائدة حليمة رجب لياس
مواليد طبرق 1952م ، انتسبت للكشافة فى العام 1964م ، متزوجة من القائد الكشفي عبدالكريم المدني التحقت بالفرقة الأولي فتيات، تدرجت كشفياً من مرحلة فتيات لمرحلة المرشدات ثم تدربت لمرحلة القيادة وتأهلت كشفياً وتولت القيادة لعدة سنوات وكلفت بعدة مهام منها وكيلة فرقة وقائدة فرقة وغيرها من المهام ثم كلفت أخيراً بمهمة مفوضة مساعدة لشؤون المرشدات لعدة سنوات.
عديد الأسماء التى تجول بذاكرتها كن لها قدوة القائدة جفول الزروق، فايزة الزروق، زاهية الزروق، منى الحداد، سليمة دمدوم، نجاح جعودة، فهيمة صويدق، كيسة عوض، نورية غنيم، سعاد لياس، ناجية ريبت، خديجة الحداد.
ومن  أبرز النشاطات التي شاركت بها/
  1. شاركت بمخيم العربي في دولة تونس الشقيقة وأنا في مرحلة الفتيات.
  2. شاركت في عدة رحلات تدريبية وترفيهية داخــــــل مدينة طبــــرق.
  3. وشاركت في عـــــــــدة زيارات ميدانية داخــــل مدينـــــة طبـــــرق.
  4. شاركت في عدة نشاطات صيفية ومخيمات تدريبية بمدينة طبرق وخارجهــا.
  5. شاركت بعدة مخيمات تدريبية وترفيهية ووطنية بغابة جوددائم بمدينة الزاوية.
 التحقت من جديد لكشاف ومرشدات مفوضية طبرق بعد أن تم أحياء حلقة تضم رائدات مرشدات ليبيا حيث شاركت بعدة نشاطات منها:
  1. شاركت بملتقى الرعيل الأول لرواد ورائدات مرشدات ليبيا بغابة جوددائم بمدينة الزاوية عام 2007م.
  2. شاركت بملتقى الرعيل الأول لرواد ورائدات كشاف ليبيا بمدينة ســــــرت عام 2008م.
  3. شاركت بعدة رحلات ترفيهية مع حلقة الرائدات بمفوضية طبرق داخل المدينة وخارجها.
  4. شاركت بحفل تكريم الرعيل الأول لقدامى كشاف ليبيا من قبل القيادة العامة الذي أقيم في مدينة طبرق وتم تكريمها بوسام الوفاء وشهادة تقدير عام 2007.
  5. ومن ابرز الانشطة على مستوى الحلقة حملة توعية ضد سرطان الثدي التي قامت به رائدات مفوضية بنغازي وشاركت فيه رائدات مفوضية طبرق عام 2008م.
مازال عطاءها مستمرا رفقة عائلتها الكشفية

 

شخصيات كشفية – مختار سويدان

مختار سويدان

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
قدم الكثير للوطن وللكشافة التى انتسب إليها منذ تأسيسها الستيني بسخاء وفعالية ، شخصية يحظي على احترام الكثيرين.
القائد مختار سويدان مواليد 1937 مسلاته ، انتسب للحركة الكشفية فى العام 1956 – 1957 بمعهد المعلمين التحق فى الفرقة الأولي بقيادة القائد يوسف ابوصوة ثم تخرج وتم تعيينه فى مدرسة صبراته الإعدادية وقاد الفرقة الاولي ثم فرقة الفتيان فى العام 1963 ، ثم تم تكليفه من قبل قيادة الكشاف باستلام مهام مفوض لمحافظة الخمس حي اشرف على الفرق الكشفية فى كل من الخمس ومسلاته وترهونه وبنى وليد ، كان من ضمن البعثة المتميزة التى شارك فيها الوفد الليبي فى المعسكر العربي فى المخيم السادس بأبي قير بمصر.
شارك فى عديد الدورات التدريبية منها تدريب غابة سواني بن يادم وغابة جود دائم والمخيمات والمعسكرات المحلية والعربية ،  وشارك فى أحياء المناسبات العالمية والنشاطات الثقافية ، تم تكريمه بقلادة العيد الستين للحركة الكشفية فى ليبيا ، تم اختياره رئيس لجمعية المتقاعدين ونال الكثير من التكريمات فى مسيرة عطاءه فى مجال التعليم والكشافة.
بعد انهاء مهمته فى المفوضية خصص وقته للإعمال التطوعية حيث أسس أول جمعية تعاونية زراعية فى مسلاته وثاني جمعية فى المحافظة ثم كون جمعية للإسكان ساهم فى تقديم قروض غير ربوبية لعدد 450 مواطن ثم كون جمعية لمربي النحل وكان له دور فعال فى نادي مسلاته الثقافي الرياضي.

 

شخصيات كشفية – مجدي العريبي

مجدي العريبي

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
رسولا للسلام إينما حّل ، صديق للجميع وشعلة عطاء لاتتوقف ….
القائد مجدي سعيد العريبي  انتسب للحركه الكشفيه عام 1980 الفرقه العشره فتيان بقياده القائد محمد عميش ثم الفرقه الخامسة بقياده محمد البرناوي الكبير والدكتور المرحوم امراجع ديهوم والمرحوم محمد المطردي ، ثم فى العام 1983 ترفع للفرقه الثانيه متقدم بقياده محمد الشويهدي ، شريف ساسي ، عمر منسيه ، صلاح الترهوني ، تحصل على  دوره الإعداد فى مصراته فى العام 1985 ، ثم  التمهيدي شارة خشبية عام 1986 بوشليف ، شارك فى المخيم العربي الخامس عشر جودايم والمخيم الاسلامي الثاني جودايم والمخيم العربي الخامس للجوالة 1985 المغرب .
تولي مهمة مساعد الفرقه الثانيه اشبال ومساعد قائد الفرقه العاشرة فتيان  ، من ضمن الجهاز القيادي  المؤسس للفرقة السادسة اشبال مع القائد عبداللطيف برنيه  ، تولى عديد المهام وشارك فى مخيمات مركزية ومحلية منها مهمة مساعد قائد رحله حلقة الفتيان للمغرب 2013  ، وقائد برامج رحله الحلقه لمصر 2016  ، كما شارك فى رحله المفوضيه الى ماليزيا ، قائد فرقه البعثه الليبيه مخيم الجامبوري اليابان 2015 ، ومساعد قائد الفرقه الأولي فتيان ماليزيا وشارك في العديد من المخيمات المركزيه وأنشطة  مفوضيه بنغازي ،  وحاليا من ضمن الجهاز القيادي لحلقه الاشبال ونظري لظروف عمله وتواجده المستمر خارج ليبيا منذ توليه  مهام القياده يحاول جاهدا فى المساعدة وتقديم يد العون للحركة النبيلة من خلال شبكة علاقاته العامة.
يستمد منه كل من يعرفه عن قرب السلام الروحي ويتعلم منه العطاء بتفاني
 

شخصيات كشفية – أحمد المهدوي

098

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
من إولئك القادة الذين يعملون فى صمت ووقار يوقدون شعلة عطاء لاينطفئ  اثرها
القائد احمد المهدوي مواليد 1963 ، يعمل مشرف عام مواقع بشركة تعهدات وتموين ، أنتسب للحركة الكشفية فى العام 1973 ضمن تشكيلة حلقة الفتيان الفرقة الثامنة ثم ترفع لحلقة المتقدم فى العام 1978 ، بعد عامان فى حلقة المتقدم ترشح لدورة إعداد القادة وذلك فى العام 1980 بعد اجتيازها ترفع لتولي مهام الفرقة الرابعة فتيان بمفوضية بنغازي .
شارك فى العديد من المخيمات والدورات التدريبية  منها المخيم العربي الثلاثون فى مصر،  وكان له حضور كشفي فعال ومثمر فى  الأعوام الكشفية من العام 1981 – 1995،  تولي العديد من المهام القيادية من بينها مفوض حلقة المتقدم فى العام 2012 ، ثم مفوض حلقة الأشبال من 2013 وحتى هذا العام ، تحصل على وسام الشارة الخشبية فى العام 2014 .
من كوكبة القادة الفعالين فى مفوضية كشاف بنغازي

شخصيات كشفية – نفيسة بن عامر

152
أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
لايمكن أن يمر أسمها مرور الكرام حضور يقف له الجميع احتراما ووقار يسابق خطواتها وعطاء والتزام فى وقت كان الثبات على المبدأ هو التحدي للاستمرار .
القائدة نفيسة ابراهيم بن عامر أفنت سنوات من العطاء فى مختبر التربة والمياه التابع لوزارة الزراعة فهي مهندسة زراعية مثابرة ، متزوجة من القائد الكشفي الذائع الصيت سالم سويكر ولهم ابنة أسمها مريم حرصا على استمرارها بالكشافة من الزهرات وحتى حصولها على إعداد للقيادة ، انتسبت للكشافة فى العام 1964 م ، فى باقة حلقة الزهرات (الياسمين) ومعها شقيقتها القائدة فاطمة ، بقيادة القائدة الفاضلة رحمها الله هند حامد العبيدي ،
تولت فى العام  1965 مهمة عريفة للسداسي الأبيض في نفس الباقة بقيادة اليمامة فريدة حسين غرور.
   حلقة الفتيات  …
فى عام 1965 فى حفل (الترفيع)السنوي تم ترفيعها للفرقة الثانية فتيات بمدرسة الثانوية للبنات بقيادة القائدة امال محمد التاجوري والمساعدة القائدة هدي بوغرارة.
وفى العام  1966 عريفة لطليعة الحمام في نفس الفرقة بقيادة القائدة اسمهان عبد الله مخلوف مساعدتها سعاد مبروك المير ،  والقائدة فاطمة بن عامر.
   حلقة المرشدات …
وفى العام 1968 تم ترفيعها للفرقة الثانية للمرشدات بقيادة القائدة مني سعيد الدرناوي بنفس المدرسة  وأصبحت عريفة لطليعة الخنساء. 
   مرحلة القيادة… المرحلة المصيرية الكبيرة
    سنة 1968  حدث نقص في عدد قيادة الفرق بسبب الدراسة الجامعية لبعض القائدات خارج مدينة بنغازي، والبعض الاخر تزوجن فلم يكن بد من الاستعانة بالمرشدات لسد العجز حتي قبل الاعداد القيادي المعتاد .
فكانت تقود ثلاث باقات زهرات في آن واحد.
   شاركت في  أول دورة تدريبية لأعداد القائدات سنة 1970 بقيادة اليمامة صفية إبراهيم بن عامر
*  تم تكليفها  بقيادة الفرقة الاولي للفتيات سنة 1970
*  ثم تكليفها بمهمة مفوضة حلقة الفتيات حتي عام 1973.
   *  ثم توقف نشاطها الكشفي بسبب دراستها في جامعة طرابلس ، فكانت تعود للنشاط أثناء العطلة الصيفية حيث شاركت في قيادة أول مصيف للزهرات لمفوضية بنغازي  وأول مخيم للفتيات و المرشدات بعد تسليم غابة كشاف بنغازي للقوات المسلحة ، ثم انقطعت عن عطاءها الكشفي حتي عام 1979.
   *في عام 1980 تم تكليفها من القيادة العامة بمهمة المفوضة العامة لمفوضية مرشدات بنغازي حتي عام 1989 خلال هذه الفترة بذلت اقصي جهدها للقيام بهذه المهمة  على أكمل وجهه رغم النقص في القيادات ذات الخبرة ونقص في الموارد المالية  ومراكز التدريب في ظل ظروف تغيرات سياسية واجتماعية كانت تمر بها البلاد في ذلك الوقت ، ولكنها بحكمة اجتازت الصعاب ورست  بالمفوضية الي بر الأمان والمحافظة علي الأسس الكشفية فيها ، ولن يستطيع أى منهم نكران بأن فترة توليها كانت علامة فارقة فى تاريخ مفوضية المرشدات.
أهم المخيمات والندوات والمؤتمرات التي شاركت فيها …
    في مرحلة الفتيات شاركت في مخيم الدرجة الثانية للمناطق الشرقية بمركز التدريب الكشفي بنغازي سنة 1966  تحصلت فيه علي الدرجة الثانية ومجموعة من الاوسمة ، منها وسام المسعفة و وسام السيمافور و وسام الخياطة و وسام الطاهية و وسام الريادة و وسام  الطبيعة.   
* مرحلة المرشدات شاركت في مخيم الدرجة الاولي للمرشدات ومخيم الصقل سنة  1970 في الغيران بطرابلس.
* شاركت في المخيم العربي الثالث للمرشدات بالزبداني بسوريا سنة 1970.
* شاركت في مخيم الصقل بغابة جودائم سنة 1972.
* شاركت في المخيم العربي الرابع للمرشدات بالموصل بالعراق سنة  1972. 
* شاركت في ندوة الاتصال بمركز تدريب المرشدات  our shally – اورشيلي بسويسرا عام 1981 .
* شاركت في المؤتمر العالمي للمرشدات ال 17 في نيروبي بكينيا سنة 1983.
* شاركت في حملات جمع التبرعات لصالح القضية الفلسطينية.
* شاركت في حملات التشجير وخاصة مرتفعات الرجمة.
* شاركت في حملات التوعية الصحية والتطعيمات وحملات النظافة.
* شاركت في حملات التطوعية في المستشفيات ومراكز المسنين والأيتام.
* شاركت في إعداد المؤتمر الأول للمياه.   
* شاركت في الدورة التدريبية لمنظمة الصحة العالمية لإعداد قيادات لمكافحة  مرض الايدز.
* شاركت في ندوات مكافحة التدخين  والايدز والمخدرات وحملات التبرع بالدم. 
حاليا عضوه في رابطة رائدات مرشدات ليبيا ، تم تكريمها من قبل القيادة العامة بمناسبة العيد 60 لتأسيس الحركة الكشفية.
فى كل لقاء بها وفى كل تجمع كشفي دائمة الإشادة والفخر بكونها مرشدة تنتمي لهذه الحركة الكشفية العريقة.

المصور فتحي العريبي غادرنا وصوره فى الذاكرة

16832187_1160072270770620_819031634271377731_n

حكاية فى زوايا الثقافة وعدسة الابداع وتوقيع فوق صور من الذاكرة
ثمة من يمر فى طرقات هذه المدينة (بنغازى) ولايترك اثرا يذكر وثمة من يعيش فيها ويعشقها ويخلص لها حتى أخر يوم فى حياته ، الفنان المصور فتحى العريبي  لم يمر بين طرقات الشابي واخريبيش والمنارة والصابري مرور الكرام فقد كان فى وقته عنوان للإبداع اضاف بالصورة رف جديد انيق الى مكتبة الثقافة فى ليبيا.
فنان بين انامله والكاميرا قصة عشق من نوع مختلف ، فتحى العريبي ولد فى العام 1942 م فى بنغازى وترعرع فى بيت هادئ لم يخلو من كاميرا واسطوانات وراديو وكتب وكثيرا من الاستماع الراقي ، فى عمر الثمان سنوات فقد والده فكان فراقه بقعة حزن لم تغادره فكان قرار الاسرة الرحيل عن المدينة  لتبدأ حياته مرحلة جديدة بانتقالهم الى منطقة الجبل الاخضر مابين مدينة المرج المحطة الاولى ثم مدينة شحات الأثرية مرحلة من حياته اضافت له الكثير من الادراك والاستقلالية والاعتماد على النفس اشتد عوده فى وجه الحياة  لتعود الاسرة الى قلب مدينة بنغازى (شارع احويو) ولقاءه بشريكة الحياة  السيدة فوزية فتحى بوشويقير جارة المكان و رفيقة الحياة التى اقترن بها وهو فى عمر العشرين فقد ذكر ذات مرة رحمه الله انه لولاها ما استمر فى طريق الابداع وما كان فنانا فقد كانت له سندا وداعما فى مسيرته المزدانة بالنجاحات فلم يخجل يوما من ان يذكرها ويعدد محاسنها ويلقبها (ضئ الحوش) ، ومن اصعب المفارقات انها رحلت رحمها الله عن هذه الدنيا فقد لحقت به سريعا بعد عام من رحيله وكأن قلبها لم يحتمل فراقه بعد حياة دامت سنوات كلها حب ونجاح واحترام ودفء أسرة لايعوض.
كان مولعا بالرسم والعزف على العود الذى اتقن دندنته على يد الأستاذ مصطفى المستيرى ،   قدم للمكتبة الليبية آرث قيم فى فن التصوير وتجلياته وتقنياته ، وإتقانه فى التصوير الصحفى فقد عبر قائلا فى أحدى المقابلات التلفزيونية ( الصورة بشكل عام تؤرخ الحدث كل الصور منذ لحظة التقاطها تنسحب بسرعة الغالق الى فعل كان فتنتمي تلقائيا الى فعل ماضي).
مسيرة نصف قرن قدم فيها عديد المؤلفات هديل الحمامات البيضاء – الفضاء التشكيلي – مبدعات عربيات – السيدة فيروز – العين فى اغنية أم كلثوم ، وزخرت ارفف المكتبة المرئية بعشرات البرامج التوثيقية من كاميراته المتألقة ، كان رحمه الله له علاقات وطيدة بكثير من المبدعين العرب وعلى رأسهم الشاعر نزار قبانى .
عمل في مطلع شبابه مصورًا صحفيًا 1964 -1968 بصحيفة الحقيقة في بنغازي ومجلتي الإذاعة وليبيا الحديثة في مدينة طرابلس، ثم تحول إلى التصوير السينمائي للأفلام الإخبارية والتسجيلية بإدارة الإعلام والثقافة بوزارة الإعلام كمندوب لمجلة الجريدة المصورة في بنغازي. وحين افتتح التليفزيون الليبي في ديسمبر عام 1968، أسس به قسم التصوير السينمائي والمعامل الفنية وغرف التوليف فيما أُسندت إليه إدارة هذا القسم ،  كما أقام سلسلة من معارض التصوير الضوئي يزيد عددها عن ستين معرضًا فرديًا وجماعيًّا داخل ليبيا وخارجها : أثينا – روما – فاليتا – باريس – لندن لستر – دمشق – بغداد – الإسكندرية – القاهرة – تونس . وأقيم معرضه الأول في بنغازي ضمن فعاليات النشاط المتكامل بنادي النجمة عام 1965.
نظم عشرات المعارض الفنية وحاز على عديد من الجوائز والتقديرات على اعماله المتميزة داخل ليبيا وخارجها  ومنها جائزة على  أفضل إنتاج فوتوغرافي لعام 1986 من مجلة : ( فن التصوير ) في بيروت ، جائزة الذهبية عن محور الطفولة ، معرض نيسان الثاني للصورة العربية في بغداد عام 1990 ، جائزة الدولة الليبية التقديرية للفنون والآداب لسنة 1999 – لدوره الريادي في فن التصوير ، شهادة ودرع تكريم لدوره الصحفي الريادي ، من قبل الهيأة العامة للصحافة – 2010 وهو تكريم يحدث لأول مرة في تاريخ الصحافة الليبية ،  وفي مجال الكتب التي أعدها في السينما والتصوير الضوئي ، المتفرج الوحيد ( سينما + 95 صورة فوتوغرافية ) بنغازي عام 1975 منشورات مجلة : جيل ورسالة – الكشفية – الإصدار رقم 15 ، الدليل إلى فن الصورة والتشكيل – عام 1998 – لدار الجماهيرية ، تاريخ التصوير الصحفي في ساحات القتال – عام 1998 ، العين الثالثة ( أساليب ومناهج في التصوير الضوئي عند أشهر المصورين في العالم ) عام 2005 – مجلس الثقافة العام ، الدليل الميسر للتصوير بالكاميرا الرقمية – طرابلس عام 2010 المؤسسة العامة للثقافة .
كما له كتاب حول القضية الفلسطينية موجه للفتيان والفتيات – عنوانه البعد الثاني للقضية وفي مجال الإخراج التلفزيوني والإذاعة المسموعة كتب وصور وأخرج سلسلة من الأفلام السينمائية القصيرة ،  من بينها مجرد أحلام –  1971 ، حياتنا الجديدة – وثائقي  1970، أغاني الحياة – موسيقي 1973 ، كما كتب وصور العديد من المقالات والتحقيقات المصورة في المجلات البيت – المرايا – لا وكذلك في صحف : الفاتح – الزحف الأخضر – أخبار بنغازي – المؤتمر المجال ، كما نشرت له مقالات فنية وتشكيلية في صحيفة ( أخبار الأدب ) القاهرية ومجلة ( فن التصوير ) في بيروت وفي مجال التدريس التخصصي قام بتدريس مادة ( الإعداد الإذاعي والمرئي ) بجامعة قاريونس بكلية الآداب قسم الإعلام عام 1985 وكذلك تدريس مادة التصوير الضوئي بثانوية الفنون والإعلام في بنغازي عام 1997.
وتحصل العريبي على عضوية الروابط والنقابات والنوادي منها  رابطة الأدباء والكتاب الليبيين – بنغازي / الرابطة العامة للفنانين الليبيين – بنغازي / النقابة العامة للمصورين والرسامين والخطاطين – بنغازي / نقابة الصحفيين – بنغازي / نادي الكاميرا – لندن / الجمعية المالطية للتصوير – فالييتا / نادي فن التصوير – دمشق / الجمعية العراقية للتصوير – بغداد.
كما إن للفقيد مخطوطات غير المنشورة  هديل الحمامة البيضاء : دراسة أدبية وتشكيلية – فضاءات تشكيلية : قراءات في الفن التشكيلي – دولة النساء : مبدعات عربيات في الأدب والفن ( متاح ككتاب إلكتروني في مجلة كراسي ) – السيدة فيروز : لمحات من سيرتها الفنية ومختارات من أغانيها وصورها النادرة ( متاح أيضا ككتاب إلكتروني في مجلة كراسي ) – العين في أغنية السيدة أم كلثوم – كلمات الأغاني التي غنتها عن العين مع ذكر المؤلفين والملحنين لهذه الأغاني مرسم عش الحمامة في خريف العام 1990.
 فى العام 1995 م ترك نهائيا العمل الوظيفي الرسمي بالدولة ليتفرغ لتنظيم أرشيفه المصور الضخم والانصراف كليا لإعماله الفنية الخاصة التى لم يتوقف عن الابداع فيها ومواكبة لمسات الجمال الحديثة مركزا نشاطه علي التصوير الضوئي وتطويره والقيام بالتصميم الفني للملصقات وأغلفة الكتب وفنون الجرافيك من خلال الحاسب الآلي في مرسمه الذي يسميه منذ عام 1975 باسم : عش الحمامة.
مسيرة نصف قرن زاخرة ثرية بأرشيف من صور قيمة لمراحل مرت ولن تعود لمدينة عشقها ولوطن كان يسكن قلبه ترك معرض دائم فى منزله يحاكى فيه مراحل انتقال الصورة والتعدد فى استخدام الكاميرات التى كان شغوفا بمتابعه كل جديد فيها ، وافته المنيه فجر يوم الخميس الثانى من شهر ابريل 2014 آثر سكته قلبية مغادرا القيصر عش بيته تاركا عش الحمامة تفتقده كراسي وزوايا المعارض ولوحات ترك عليها توقيعه الدائم.

 

شخصيات كشفية – رمضان فرحات الإدريسي

1247

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
من الشخصيات الكشفية المؤسسة لمفوضية زواره ، تولي عدة مهام كشفية كان فيه القائد الحكيم وصاحب الرأي السديد تولي مهمة مفوض مفوضية زوراه لمدة ثلاثة عشر عاما كان داعما للجميع وقدم الكثير بلا ملل ولا كلل عطاء فى أسمي معانيه خرج من تحت قيادته الكثير من الشخصيات الكشفية التى كانت ذخرا للوطن.
القائد رمضان فرحات الإدريسي مواليد 1960 زوارة ، متحصل على بكالوريوس علوم اغذية يعمل مدير مكتب الثروة البحرية زواره ، أنتسب للكشافة فى العام 1971 متدرج كشفيا ، قاد من الأعوام 1975 -1977 الفرقة الثالثة فتيان ومن 1986- 1988 الرابعة أشبال ، شارك فى كثير من المخيمات والدورات الكشفية منها المشاركة فى الأحتفال بتأسيس اول فرقة كشفية عربية بتنظيم من المنظمة الكشفية العربية فى العام 1997 ، والمخيم الكشفي العربي الاول فى 2003 تونس ، وكان من ضمن البعثة الليبية للحجاج 2013 السعودية ، والمؤتمر السابع للرواد 2014 المغرب ولقاء الرواد فى جربة تونس 2016 ، تولي عدة مهام كشفية كان فيه القائد الحكيم وصاحب الرأي السديد خرج من تحت قيادته الكثير من الشخصيات الكشفية التى كانت ذخرا للوطن ، تحصل على وسام الخدمة العامة ووسام الخدمة الممتازة العيد الستين ووسام الوفاء الكشفي.

 

شخصيات كشفية – فاطمة إبراهيم بن عامر

ق فاطمة بن عامر

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية

الالتزام والجدية والابتسامة الدائمة من اوائل من شارك ونادي بضرورة دمج ذوى الاحتياجات الخاصة  للفرق الكشفية شعارها المرشدة تبسم وتهزأ بالصعاب.
القائدة فاطمة إبراهيم بن عامر انتسبت للزهرات وهي  في عمر السابعة كانت تحت قيادة القائدة عزة الحوات ، والقائدة فريدة غرور ، ثم تدرجت لحقلة الفتيات فى العمر الثانية عشر تحت قيادة القائدة أنعام الأوجلي والقائدة أسمهان مخلوف ، انتقلت لحلقة الفتيات وعمرها أثني عشر عاما ،  تحت قيادة القائدة.انعام الاوجلي والقائدة اسمهان مخلوف ، ثم ترفعت لحلقة المرشدات لفترة قصيرة وخاضت دورة قيادة مع مرشدات رائعات  تركت فى نفسها الكثير من الايجابيات مع القائدة نفيسة بن عامر والقائدة صباح الجويلي والقائدة فاطمة التائب والقائدة سليمة نجم والقائدة نسيبة والقائدة فاطمة الاوجلي والقائدة خيرية كبلان ، والقائدة لطيفة مازق ، وتم تدريب الجميع بحرفية وروح كشفية من قبل القائدة صفية بن عامر واكيلا فتحي بن دردف بصورة مباشرة وتم الدفع بالمجموعة لحضور المخيم في جدايم ، حيث تم تسليمها مهمة قائدة زهرات وقادت فرقة الزهرات وهى لم تتجاوز السادسة عشر ربيعا ، اكتسبت الخبرة من قائدات رائعات قائدة  فريدة غرور وقائدة عزة الحوات صفية بن عامر اسمهان مخلوف والعديد من القائدات ، تصدرت صورتها غلاف مجلة جيل ورسالة لعددين متتالين وقامت بالأشراف على المتجر الكشفي خلال تلك الفترة ،  شاركت بباقة  الزهرات التي كانت قائدتها مع حلقة الاشبال لفترة كفرقة للاندماج المرحلي ولكن ذلك لم يستمر لمدة طويلة .
تحصلت علي درجات المبتدئ والدرجة الاولي والثانية وتحصلت على وسام المسعفة وشاركت فى معظم المخيمات المحلية وشاركت فى  المخيم العربي بتونس ،  ثم كلفت كمفوضة لحلقة الزهرات وقادت اول مخيم كشفي بحري للزهرات ثم انتقلت للدراسة في طرابلس تابعت نشاطها الكشفي فى طرابلس لفترة وجيزة ، ثم سافرت بعدها لأمريكا وبعد عودتها حاولت العمل من خلال محاولة اندماج من لديهم متلازمة داون ودمجهم في الكشافة وكان لها حضور من خلال الجمعية الليبية لمتلازمة داون فى المخيمات الكشفية وقدمت لحلقات الفتيات والمرشدات والكشافين محاضرات توعية بالخصوص .
القائدة فاطمة أم ملهمة غيرت حياة أبنها المصاب بمرض متلازمة الدون إلي أنسان فعال وضربت أعظم مثال للتفاني والصبر ومن تجربتها تعلم الكثيرين كيفية التصرف والتعامل ممن لديهم أطفال يعانون هذا المرض بضرورة دمجهم والتواصل معهم لانهم يستحقون حياة أفضل.