فريق دفن الجثث المجهولة

11913395_517177861768383_571331139_n

نشرت سابقا على المدونات العربية – المدونات الليبية

حيثما يشتعل سعير الحرب تشتعل النيران وتترامى الجثث فى اطراف المدينة اجتمعوا شباب متطوعين يجمعهم منديل كشفى وعهد وشريعة وإيدى تمتد للمساعدة بصمت لبوا النداء تطوعا لمدينة يعشقونها فوجدوا انفسهم بين ثلاجة موتى مكتظة بجثث مجهولة الهوية اصروا على دفنها رغما عن نار القذائف .

بداية المشوار…

فى بنغازى الموتى هم ضريبة الحرب مناطق النزاع والاشتباكات المسلحة لم يستطيع انتشال الجثث من تلك المناطق الا شباب الهلال الأحمر الليبى يخرجون تباعا بجثث مجهولة الهوية ، لا مكان فى المدينة يستقبلهم الا ثلاجة مستشفى بنغازى الطبي الحرب فى اوجها بين الطرفين والجثث امتلاءت بها ممرات العبور بين الأقسام ومن بينها جثث متحللة تفوح روائحها الكريهة بين الامكان قرروا أخذ الاذن وإبلاغ ادارة المستشفى والبدء فورا فى خطة عمل منظمة لدفن أكوام الجثث المجهولة .

 

خطوات العمل …

يحدثنى القائد الكشفي  نور الدين مخلوف إحدى الشباب المتطوعين  بأن العمل لم يكن سهلا كما توقعوه ولكن العزيمة كانت بوصلة العمل فقد قاموا بحصر كل مجموعة على حده ثم قاموا بمساعدة الطب الشرعي  بأخذ عينات DNA وتصوير كامل لكل ماهو موجود مع الجثة المجهولة مثل حذاء ساعة سلسلة خاتم حزام اى نوع بلاتين فى الأطراف أو فى الأسنان ثم غسل الجثة غسل شرعى اسلامى وتكفينها ومنحها رقم فى القائمة هى وكل المستلزمات التى بحوزتها بنفس الرقم وتحفظ كل البيانات فى ملف خاص يسجل فيه تاريخ انتشالها المكان الذى وجدت فيه لون العيون كثافة الشعر اضافة الى نشر الصور على لوحة المفقودين لتسهيل البحث على ذويهم حتى مرحلة الدفن ، والتى كانت بعمل الفريق الكشفى المتطوع الى جانب موظفين تابعين للمستشفى وبعضا من أهل الخير فى المدينة الذين رغبوا فى المساعدة بحمل النعوش معهم ، حيث تم دفن مايقارب من مئة وخمسة وعشرون جثة فى الفترة الواقعة مابين الرابع من شهر اغسطس 2014 الى أول  شهر سبتمبر من نفس العام  وتمت عملية الدفن على مراحل أول مجموعة تم دفنها كان عددها اربعون  تليها المجموعة الثانية عددها ثلاثون جثة والمجموعة الثالثة وعددها خمسة وعشرون جثة والمجموعة الرابعة عشرون جثة والأخيرة كانت عشر جثث مجهولة.

تلاها فترة أخرى كانت اصعب  وأدق فى الدفن والواقعة مابين السابع عشر من شهر اكتوبر 2014 الى الخامس من شهر ابريل 2015 – ولكنهم تعاهدوا على الا يتراجعوا حتى تحظى كل الجثث بدفن اسلامى يليق بالأخ المسلم وهم يعلمون انهم مجهولون وغائبة كل تفاصيلهم عن الجميع ، فى المرحلة الثانية كانت أغلب الجثث التى تم انتشالها من قبل الهلال الأحمر فى تلك الفترة هى من مناطق الصفصفة – عمارات الشركة الصينية – القرية السياحية – قاريونس – طريق النهر – الصابري الى جانب جثث متحللة من بالقرب من جهة البحر ، وكانت طريقة القتل فيها عبارة عن تصفية بإطلاق رصاصة فى الصدر أو الراس أو القلب.

تم التنسيق مع الشيخ المسؤول على مقابر منطقة بودزيرة فى اطراف مدينة بنغازى والذى اخبرهم بدوره بأن هناك شباب متطوعين لتجهيز وحفر القبور ، دفنت جثث المرحلة الثانية مابين شهرى فبراير و ابرايل 2015 أول دفعة  كانت اربعين جثة مجهولة ، الدفعة الثانية عشرين جثة مجهولة ، الدفعة الثالثة عشرين جثة مجهولة ، والرابعة كانت اربعة عشر جثة مجهولة الهوية ،  حيث تولى النقل من المستشفى الى المقبرة شبيبة الهلال الأحمر.

ويستطرد القائد نور الدين مخلوف ليحدثنا عن الصعوبات والعراقيل التى واجهتهم فقد مرت بهم الكثير من الصعوبات التى لم تثنيهم عن عملهم التطوعي اهمها على الإطلاق عدم وجود تصريح كشفي لقادة الكشافة يوضح سبب مرورهم من الاستيقافات التى كانت تعترضهم فى مداخل وبين احياء المدينة فقد طالبوا به فى شهر اغسطس 2014 ولم  يتم الحصول عليه موقع ومختوم رسمي من قيادة مايسمى بالأزمة فى مفوضية كشاف بنغازى الا فى نوفمبر 2014  ، حيث وفر هذا التصريح الكثير من المشاكل التى تعترضهم ، فقد حصل كل متطوع على  تصريح خاص به يحتوى على الاسم ورقم البطاقة الشخصية .

ايضا كانت من بين المشاكل عدم وجود لباس خاص بالفريق ، اذا ان من الخطورة انذاك ارتداء اللباس الكشفي خوفا من المرور على مناطق اشتباكات مثل بوعطنى وغيرها ، قضية اللباس كانت مهمة لانه هناك اهالى مفقود منهارين يبحثوا عن ابناءهم وسط الجثث المكتظة الأمر يتطلب لباس للتعريف بأنفسنا حتى لا ندخل فى صدام معهم ، الى جانب نقص المستلزمات التى نحتاجها لاستكمال العمل فثمة ادوات كانت تدفع  من مالهم الخاص مثل الكمامات والقفازات الطبية وغيرها ، الى جانب تخاذل بعض المسئولين عن دعمهم فى فترة كان عملهم يحتاج لدعمهم بقوة.

ابطال وراء ثلاجة الموتى …

شباب متطوعين لم يبالوا بما يمكن ان يتعرضوا له من كمية الميكروبات التى نقلتها الجثث بعد تحللها ، العزم والإصرار على تقديم العون والمساعدة كان هو الهدف فنجحوا وفعلوا مالم تفعله منظمات وحكومات ودول – الكشافة مافأتت بهمة شبابها ان تثبت ان ثقافة التطوع هى من ينهض بالمجتمعات للوصول الى توازن وتوعية بعيدا عن ايدى وعقول لاتعرف الا نهب وسرقة الوطن .

لكم كل التحايا للتاريخ حتى لايعتلى المتسلقين سدة عملكم القيم وينسبوه لأنفسهم بحجة الوطنية  علاء الدين مخلوف  –  محمد الساحلي  –  ايهاب كانون  –  محمد زواوة  – المعتصم بالله العوكلي  –  مالك الفلاح  – محمد بن كاطو –  صهيب الزائدي –  نورالدين مخلوف – قادة الهلال الأحمر منير الغرابي وأحمد الشيخى وجبريل السعيطى .

عمل تطوعى جبار كان كافيا ليحذو قادة كشاف مدينة درنة نفس حذوهم بمشاركة مع الهلال الأحمر لدفن الجثث  المكتظة فى مستشفى المدينة ونقلها ودفنها فى ضواحى المدينة – هذه الأعمال الجليلة القيمة نجدها لدى الدول المتقدمة اعمال دولة وحكومات ووزارات وليس متطوعين لم يعيشوا تجربة الحرب من قبل ، وهل يستوى من تسمو نفسه لتقديم العمل الانسانى بمن لا يعمل الا على بث سموم التفرقة والفتن والشتات.

 

شخصيات كشفية – علي خليفة الزائدي

374373_448042078582117_1427914697_n

بدون عنوان.png
أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
ولد  المرحوم القائد على خليفة الزائدى عام1909 في ليبيا ،  هاجرت أسرته إلى لبنان حيث قضى شبابه فيه، تلقى دروسه الإعدادية في الكلية الإسلامية في بيروت ، فى العام 1917  التحق بالحركة الكشفية في جمعية الكشاف المسلم في لبنان ، وفى العام 1936  وضع مع شفيق نقاش كتاب الحركة الكشفية في البلاد العربية ، فى العام 1937 أصبح قائدا لمجموعة من الفرق الكشفية التي اتخذت من بيت الكشاف مقرا لها وأصبح بيت الكشاف مدرسة قادة ومعهد تدريب، مابين عامى 1940 – 1952 أصبح مفتشا عاما للجمعية.
قيادة تطوعية مشرفة…
كان على رأس فرقة الكشافة لإغاثة جرحى كارثة مقهى و كازينو كوكب الشرق في ساحة البرج في بيروت.
1941 عندما دخلت قوات الحلفاء بيروت واصطدمت بقوات حكومة فيشي التي نصبها الألمان حليفة لهم قام قادة الكشاف المسلم بقيادة علي خليفة الزائدى بنقل الجرحى وإسعافهم.
1947 قاد البعثة اللبنانية إلى الجامبوري العالمي السادس في مواسون بفرنسا ، وكان احد القادة الستة الذين مثلوا لبنان في المؤتمر الكشفي العالمي الحادي عشر في فرنسا أيضا فى نفس العام.
 1947 نظم وقاد المهرجان العام في الملعب البلدي ببيروت والذي شاركت فيه فرق جمعية الكشاف المسلم في لبنان من كافة المحافظات.
1948  كان على رأس الفرق الكشفية التي هبت لاستقبال النازحين من أهل فلسطين لتأمين المأوى والملبس وكذلك فعل في العديد من المناسبات والأحداث.
1949  ترأس بعثة الجوالة إلى الاجتماع الكشفي الدولي العام في النرويج.
خطوات التأسيس فى ليبيا…
1954 سافر إلى ليبيا وأسس الكشافة الليبية ،  بقى في النشاط حتى أواخر أيامه يحضر لإقامة المخيم الكشفي والمؤتمر الكشفي في ليبيا 1966 ، أكسب الحركة الكشفية ثروة ثقافية وتربوية لا تقدر بثمن بلغت أثنان وعشرون كتابا في سلسلة جماعة فنون الغاب جرى طبعها عدة مرات.
30 ديسمبر 1966 انتقل إلى الرفيق اﻷعلى مؤسس الحركة الكشفية في ليبيا القائد على خليفة الزائدى فى بيروت .
اﻷوسمة والتكريمات:
– ميدالية الاستحقاق اللبناني الفخرية المذهبة 1954.
– نيشان الاستقلال عظيم الشأن ط 2/1966 – ليبيا.
– وسام الذئب البرونزي 1966 من المنظمة الكشفية العالمية.
– وسام الصليب الفضي اليوناني 1966.
– وسام الصقر الذهبي ارفع وسام كشفي مصري  1966
– وسام الفينيكس ارفع وسام كشفي يوناني  1966
– قلادة الكشاف العربي 1966 من المنظمة الكشفية العربية.
– وسام الأرز الوطني لبنان من رتبة ضابط 1966.
ستظل الحركة الكشفية فى ليبيا فى خطواتها الستينية تهطل شبوب الرحمة على روحه وعلى ارواح كل من ساهموا فى استمرارها وانتقلوا الى الرفيق الأعلى ، وترفع وافر التحايا والتقدير لمن ناضلوا لأجل ان تستمر هذه المؤسسة العريقة بعطاءها التربوي القيم.

الكشافة الليبية سندينا بهية فى عيدها الثانى والستين

12642880_1550309125286343_6911628032749450754_n
أحلام البدري/ بنغازى – ليبيا
ان تمر السنوات على عجل حبلي بالأنجازات والإخفقات وتجد مؤسسة الكشافة شامخة كشجرة ورأفة الظلال يستظل بها الآلف المنتسبين على امتداد ليبيا وملايين حول العالم يوحدهم نشيد ولباس ومنديل وسلام كشفي يرتفع لعلم الوطن ، ستقف وترفع راسك متسائلا ما هذا السر ؟ وكيف لها ان تمتد بخطواتها الستينية بهذا العطاء والتميز .
الكشافة منظمة عالمية تربوية اهدافها بعيدة عن السياسة والتطرف الدينى والفكرى ، حركة تطوعية ، قانون يطبق بالمعاملة والالتزام ، لا ترتبط بزمان او مكان او شريحة هى باب مفتوح للعطاء والالتزام ومساعدة الآخرين ونكران الذات تزرع فى النفوس الوطنية والالتزام بالمبادئ ، تأسست فى العام 1907 على يد اللورد بادن باول بريطانى الأصل ، وانتشرت فى ربوع العالم كأسراب الحمام الأبيض نحو هدف بناء الإنسان وتقديم المساعدة للغير بلا ملل ولا كلل ، فتتجسد فى سلوك منتسبيها كلوحة فسيفساء قيمة منديل كشفى ولباس انيق وسلام يرتفع لعلم الوطن ومعلومة تعمم ونشيد ترتفع به الحناجر بافتخار وايدى بيضاء تقدم المساعدة دون انتظار للمقابل.
تأسست الحركة الكشفية فى ليبيا على يد المرحوم على خليفة الزائدي فى الأول من شهر فبراير عام 1954 فكانت أول فرقة فى طرابلس ثم تلتها بنغازى وسبها ، وأصبحت فى العام 1958 عضو فى المنظمة الكشفية العالمية ، وتعتبر الكشافة الليبية عضو مؤسس فى المنظمة الكشفية العربية ، وعضو مؤسس للهيئة العربية للمرشدات وعضو مؤسس فى الاتحاد الكشفى المغاربى وفى العام 1959 تم الاعتراف بكشاف ليبيا فى المؤتمر العالمى فى نيودلهى – الهند.
تحظى الكشافة الليبية باحترام وتقدير على الصعيد الداخلى والخارجى ، مسيرة عامرة بعطاء شارك فيه كل من مروا بهذه الحركة العريقة منذ تأسيسها كشافين ومرشدات جنبا الى جانب ، خطوات مكللة بالعطاء هم وضعوا لبناتها ونحن على خطاهم سرنا ، افكار نيرة جهود موحدة استفادة معممة وإعمال ريادة مفيدة وأهازيج مبهجة وأناشيد حماسية وإسعافات اولية وأعمال ريادة يدوية ورحلات خلوية ووفاء وعهد للأصدقاء أنتجت رجال ونساء شباب وشابات متميزون مبدعون فى مواقع الحياة المختلفة العهد والشريعة منهاج لحياتهم والوطن فى قلوبهم اينما كانوا.
كل عام وأنت لا تشبهك الا سندينا راسخة الجذور بهية الحضور

شخصيات كشفية – عزيزة الإمام

عزيزة ف

‫140 (520x640) - نسخة
أحلام البدرى – شخصيات كشفية ليبية
من رائدات مرشدات بنغازى تحتضن  عائلة كشفية بأمتياز تسرى فيهم الكشفية فعلا  لا قولا عهد وشريعة وسلام كشفي ….
القائدة عزيزة صالح الإمام مواليد درنة 1954 م حاصلة على بكالوريوس إدارة اعمال فى العام 1980 م محاسبة سابقة فى شركة الخليج العربى  ومديرة حاليا فى احدى امؤسسات اتعليمية ، انتسبت للحركة الكشفية فى العام 1963م لها تدرج كشفى بارز من حلقة الزهرات الى مرحلة القيادة دون انقطاع ، شاركت فى عديد المخيمات والنشاطات والدورات الكشفية فكانت حاضرة فى جًل المخيمات الداخلية التى أقيمت فى غابة جود دائم والقوارشة وغابة بومسافر ، شاركت فى العام 1973م فى المخيم العربى فى لبنان وكانت من ضمن مجموعة الرائدات اللواتى عقدن تؤامة مع مرشدات الإردن ومرشدات الامارات  – وكانت من ضمن الوفد الليبى فى المؤتمر العالمى الرواد فى حوض البحر المتوسط فى اسبانيا 2012 م ، كان لها مشاكرة فعالة فى حملة التوعية بسرطان الثدى التى اشرفت عليها حلقة قدامى مرشدات بنغازى فقد كانت تجربتها الشخصية مع هذا المرض  انعكاس ايجابي ومثالا اثبتت فيه مدى قوته وعزيمته فى مواجهة  هذا المرض بكل شجاعة فضرب بها المثل مع نساء كثيرات بأنه طالما هناك التفاؤل فأن الامل بالشفاء قادم لامحالة .
عائلة كشفية متألقة بحضورها ولكل منهم دور فى الحلقة التى يتبعها اثبتوا أن  حب الكشفية يمكن أن يسرى فى الجينات الوراثية  فزوجها القائد المخضرم ابراهيم هويدى وأبنائها القائد سالم القائد فارس – وبناتها القائدة هند – حلقة الفتيات  والقائدة عائشة هويدى  حلقة الزهرات .
دمتِ بصحة وعافية

شخصيات كشفية – حسن العروية

ق العروية

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
شارعنا القديم وروعة الكسكا وروح مرحة تنشد الاهازيج وتنشر البهجة شخصية بصمتها لاتتكرر فى مفوضية بنغازى ساهم بفعالية فى تطوير مناهج حلقة الأشبال على مستوي ليبيا .
حسن مسعود العروية مواليد بنغازي 1959م يحمل دبلوم هندسة  ميكانيكيه  ، انتسب للكشافة عام 1966م ،  ، تدرج كشفيا  قاده فى  حلقة الأشبال القائد  المرحوم سليمان الضراط والمساعد رمضان القداري وبعده قائد المشهور بلخضار قائد رجب الشريدي والقائد خليفة حمامه ومساعده علي اشليبي والقائد المرحوم نجيب حمزة ،  ثم تدرج لحلقة الفتيان الفرقة العاشرة القائد المرحوم محمد الريشي والوكيل  القائد محمد علي كرد والمساعد رشيد الجهمى ثم القائد الحاج سالم اسويكر والقائد فتحي بن دردف ومن ثم ابراهيم الاوجلي ( بكو) و اخيرا القائد محمد اسحيم  ،
ثم تدرج لحلقة المتقدم تحت قيادة القائد جلال الشويهدي والمرحوم الدكتور امراجع الديهوم و القائد زروق اشقيفه  – ثم انتقل لمدينة درنة كان قائد الفرقة المتقدم قائد عاشور امسلم حتى حصوله على دورة اعداد قادة في درنة عام 1977 م علما بأنه قاد الفرقة العاشرة فتيان مع المرحوم محمد اسحيم وهو  كشاف متقدم في العام 1976 م  لمدة عام ونصف ، ثم اوكلت اليه مهام اول فرقة للقيادة الفرقة الأولى اشبال مقرها مفوضية درنة نهاية العام 1976م – 1977 م .
شارك فى عديد من الانشطة نشاط حديقة الكشاف ( سيدي حسين) العديد من مصايف الكشاف قائد مساعد البعثة الليبية فى المخيم الثامن والعشرون تونس ،  مخيم التطوعي المغرب فى العام 1990 م  ، قائد خدمات مخيم البحرية الدولي ، شارك بفعالية في تطوير مناهج حلقة الأشبال على مستوى ليبيا ،
تحصل على الشارة الخشبية والكثير من التكريم ، ففى حلقة الأشبال تحصل على اربعه عشر وسام ونجمة أولى وثانية – وتحصل على مساعد رئيس الزمرة الخامسة علما بان زمر الأشبال خمسة فقط ،  فى حلقة الفتيان  درجة مبتدى وثانية و اولى ويذكر بأنه كان معه المرحوم معتز القذافي و مروان الكيخيا  و محمد البرناوي – و المتقدم المبتدى ثانيه وأولى وكان عريف الطليعة وفي الحلقات الثلاثة تحصل على مجموعة كبيرة من الاوسمة  لحلقة الفتيان والمتقدم  وعددها خمسة عشر وسام .
مسيرة الفريق الموسيقي
الموسيقي والفنون بصفه عامه موهبة بدأت معه من حلقة الأشبال وكان في فريق الرقصات و أول ما تعلم رقصة  الكسكا المشهورة على مستوي عالمي  ورقصات الاستقبال والبحرية وكان الفضل لذلك  الأب الروحي لحلقة الأشبال اكيلا فتحي بن دردف ومجموعه من القادة و من ذلك الحين واصل وعشق  هذا  المجال الفني وأجتهد بأن يكون لمفوضية بنغازى فريق موسيقى مميز .
واشترك في خارج مجال الكشافة ك اول شعبة أشبال في المسرح الحديث للتمثيل والموسيقي و زاده حبه للموسيقي والتمثيل والغناء  حيث كانت أول محاولة له فى التأليف فى العام 1976 م  وهي اغنية انا سندباد –  حتي هذا اليوم  يكتب الأغانى والأهازيج التى  تخص الحركة  الكشفية وأغاني الاطفال ،  كما شارك في تصميم عديد من الرقصات الذي تحصلت على  الترتيب الاول على مستوي ليبيا واشهرها شارعنا القديم ، و كلف من خلال عمله ك رئيس لوحدة النشاط الموسيقي على مستوي تعليم بنغازي ،  ومن لم يعرف الثنائي المميز قائد حسن والقائدة سالمة الطيرة  زوجته ثنائي موسيقى  بداء فى  الفريق الموسيقى الكشفى فى العام 1986م – 1988 م مكملان  لبعضهم ينشدان وتعزف القائد سالمة بكل روعة متناغمان كنوته موسيقى جميلة الحروف وكان يرافقهم فى الفريق القائد المخضرم منصور الفزانى الذى بداء معهم منذ ان كان كشاف متقدم  وفى المرحلة الثانية رافقتهم القائدة الرائعة وجدان الهوني شكلا حينها فريقا ترك بصمة لايمكن تكرارها فى مفوضية بنغازي ، كما مرت بالفريق أسماء عملها لاينكر  مثل القائدة منيه المرغني والقائد رزين المرغني ومهند الوحيشي وعديد الأسماء .
مسيرة عطاء مزدانة بالبهجة والعطاء دون مقابل  أب لعائلة كشفية يفتخر الجميع بمعرفتهم

شخصيات كشفية – على بشير بوراس

ق ودان

أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
من الشخصيات الفعالة فى مفوضية الجفرة من الذين ساهموا فى الحفاظ على الفرق الكشفية بفوج ودان والجفرة ، حبه للكشافة لم يمنعه من التنقل من مفوضية الى اخرى فحيثما كان يقيم كان سلام الكشاف معه حاضرا .
القائد على بشير ابوراس من مواليد مدينة ودًان بمنطقة الجفرة سنة 1947م  التحق بالحركة الكشفية سنة 1963م  بفرقة ودّان الاولي تحصل على درجة المبتدي فى سنة 1964م و فى سنة 1967 م تحصل على الدرجة الثانية فتيان بمعسكر الحراثيل بسبها و بقي بالفرقة من سنة الالتحاق  وحتي سنة 1967م وفي سنة 1968 م انتقل للدراسة بمدينة المرج بالمعهد الزراعي والتحق بفوج كشاف المرج الذي يبعد عن مكان الدراسة بحوالي اثنتا عشر  كيلومتر ، فى ذلك الوقت كان قد  قرر قائد فوج كشاف المرج بتأسيس فرقة للكشافة بمدينة العويلية وذلك بعد الاستئذان من مدير المعهد . كانت الفرقة بقيادة القائد ( فتحي الزياني ) وكلف هو بمساعدته  ، تكونت الفرقة من ثمانية وعشرون  فردا من طلبة المعهد و بناءً على طلب اهل المنطقة ولمدة سنة تولي قيادة الفرقة ففي صيف سنة 1968م ثم ترشيحه من مفوضية الجبل الاخضر للمشاركة بمخيم الدرجة الاولي بغاية كشاف ليبيا جوددائم تحصل على الدرجة الاولي ثم كلف  بقيادة الفرقة ،  و بعد تخرجه عين  موظف بمدينة سرت و لحبه للكشفية التحق بفوج كشاف سرت سنة 1972 م و رشح من قبل قائد الفوج بمدينة سرت القائد ( محمد ميلاد ارحومه ) قائد للفرقة الاولي متقدم حتي سنة 1974 م  ، و في نهاية المطاف لابد من للطائر المهاجر للعودة حيث التحق بالفرقة الاولي متقدم مساعد للقائد حيث كان القائد ( امبارك منتصر قارح ) قائدً لها و لمدة سنتين و نظراً لظروف العمل و عدم الاستقرار في المنطقة ترك الفرقة ولكنه على تواصل دائم بقيادة الفرقة و بالفوج حيث كان حاضراً فى جميع المناسبات و الاحتفالات الوطنية و الكشفية . و في سنة 1996 م ثم ترشيحه كمنسق للرواد ( قدامي الكشافين ) بفوج ودان و كان اول اجتماع يحضر بصفته الحالية بمدينة راس لأنوف على مستوي القيادات بكشاف ليبيا . و استمر بقيادة منسق للقدامى حتي سنة 2004م حيت شارك خلال هده الفترة فى العديد من الاجتماعات و الملتقيات على مستوي ليبيا وكان الدعوة من مفوضية الجفرة لاحتضان ملتقي الرواد بمنطقة الجفرة حيث كان من اروع الملتقيات و هذا ما شهد به جميع الحاضرين للقاء. و في نفس السنة من عام 2004م ثم ترشيحه لتولي منسق لقدامي الكشافين على مستوي منطقة الجفرة كانت فترة زاخرة بالعديد من النشاطات على مستوي الافواج و المفوضية و القيام بالعديد من الرحلات سواء الداخلية او الخارجية وعقدت فيها التؤامة مع قدامي كشاف مفوضية الزاوية من ابرز المحطات خلال هده المرحلة حيث ضمتهم  العديد من البرامج و الانشطة و الرحلات التى استمرت الى الان .
 ومازال البذل و العطاء الكشفي مستمراً حتي وقتنا الحاضر بصفته مفوض للرواد بمفوضية الجفرة دعاءنا له بوافر الصحة ومزيد من العطاء .

شخصيات كشفية – عبدالسيد حسن المغربي

ق عبدالسيد
أحلام البدرى – شخصيات كشفية ليبية
من الشخصيات الفعالة فى مفوضية اجدابيا   ، عطاءه  بلا حدود وذكريات برفقة الأصدقاء ومشوار كشفى له أثر إيجايبى داخل المجتمع .
القائد عبدالسيد حسن المغربى مواليد 1960 م العويلية (المرج) أنتسب للحركة الكشفية فى 1971 م  تدرج كشفيا فى الفرقة الأولى أشبال ثم الفتيان من مساعد عريف الى عريف طليعة  اسمها النسر ثم عريف عرفاء ثم تدرج لحلقة المتقدم واجتاز بعدها دورة إعداد القادة ليكلف بمهمة مساعد للقائد فى العام 1978م  للفرقة الثانية فتيان ، ساهم بفعالية فى أنشاء مبنى مستقل  لمفوضية اجدابيا يرتفع فى ساحتها العلم الوطنى جنبا الى جنب مع علم حلقات كشاف ومرشدات ليبيا ، كما شارك فى عديد المخيمات والدورات الكشفية منها مخيم الجامبورى الرابع عشر عام 1967 ، والمخيم  العربى الرابع عشر 1980 م ، والمؤتمر الكشفى العالمى الثانى عشر لتجمع حوض البحر المتوسط فى العام 2012 وبعثة الحج لكشاف ليبيا 2014 ، من مؤسسين حلقة رواد كشاف  اجدابيا  فى العام 2005م وهى حلقة تضم فى عضويتها كل الرواد وقدامى الكشافين حاليا يشغل مفوض لمفوضية اجدابيا من العام 2012 م – 2015م .

شخصيات كشفية – محمد عمر البكوش

11158021_1002158186482939_145505299_n (538x640)

1519015_566581126750840_82350325_o
أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
من القامات المؤسسة لمفوضية بنغازى  والكشافة البحرية تحديدا ، اعطى الكثير بهدوء قدوة ومثال عندما يذكرون الكشاف مخزن الرجال ، مثّلَ ليبيا فى محافل دولية  ابرز فيها الكشافة الليبية بوجه مشرف أسم مضاء فى رحلة عطاء كشفى كان الضمير هو الوازع وطيب الاخلاق والشهامة بديهيات التعامل .
القائد محمد عمر البكوش مواليد العام 1946 م انتسب للحركة الكشفية فى اكتوبر 1958 م ضمن الفرقة الرابعة ، تولى مهام قيادة الفرقة الأولى متقدم فى العام 1967 م خلالها تحصل على العملى للشارة الخشبية فى المغرب عام 1980 م، تحصل على مهمة مساعد قائد تدريب بمفوضية بنغازى استضافت الدراسة التدريبية  كشافة العريش بمصر ، شارك فى عديد المخيمات  الداخلية والعربية  والمؤتمرات الدولية  والندوات الخاصة بالتدريب والبرامج على مستوى المكتب الكشفى العربى فى كل من مصر وتونس ، تولى قيادة الفرقة البحرية عام 1980 م  ثم شارك فى المخيم البحري مع الكشافة اليونانية – اليونان ، وقاد بفعالية  عديد الدورات لتأهيل القادة وقادة البرامج على مستوى ليبيا .
كما قاد البعثة الليبية فى المخيم والمؤتمر الأسلامى فى الباكستان وشارك فى خدمة حجاج بيت الله فى البعثات الكشفية الى السعودية  ، عضو فى مفوضية كشاف بنغازى كأمين للشؤون المالية وعضو البرامج ، ، شارك مع اصدقائه القائد سعد نافو اطال الله فى عمره والقائد احمد انور رحمه الله وغيرهم  فى إدارة مجلة جيل ورسالة فى العام 1970 م  هذه المجلة الرائدة العملاقة الذى كانت ارشيف ومرصد لأنشطة الكشافة الليبية ، وافاه الآجل بعد صراع طويل مع المرض فى شهر سبتمبر 2916 تاركا صيت وسيرة كشفية مشرفة لروحه الجنة.
ق البكوش
الصور من أرشيف أبنه القائد عمر البكوش

شخصيات كشفية – محمد ابوبكر العيش

ق محمد بوبكر العيش

ق العيش
أحلام البدري – شخصيات كشفية ليبية
من الشخصيات الفعالة فى مفوضية المرج ومن اوائل منتسيبيها ساهم بتوثيق التاريخ الكشفي الذى مر بمدينته شخصية تحظى على احترام الجميع .
القائد محمد أبوبكر العيش مواليد المرج  عام 1945م من اوائل المتسيبين  للحركة الكشفية المرج فى عام 1959م  وبعد اجتيازه لمخيم إعداد القادة بمدينة شحات عام 1960م تم تكليفه كوكيل قائد لفرقة المرج الأولى متقدم ، بقيادة المرحوم محمد الشوبكي ومساعده المرحوم القائد إبراهيم لاشيكع ، خلالها تحصل علي الدرجة التمهيدية للشارة الخشبية في جود دائم بطرابلس عام 1961 م ، تولى قيادة  مخيم الجنجان الفرعي بالمخيم الوطني الأول عام 1963م بغابة جود دائم بطرابلس ، قاد فرقة المرج الأولى متقدم فى العام 1970 م ، ثم مفوض حلقة المتقدم بالجبل الأخضر عام 1971 م ، كم قاد ملتقى الوفاء الرابع بمفوضية الجبل الأخضر بمنطقة فرزوغة عام 1971 م ، قاد فوج كشاف المرج عام 1971م – 1990م ، كما قاد فرقة معهد ناصر للمعلمين ببنغازي عامي 67-68 م ، كان من ضمن الجهاز القيادي لرحلة تونس والجزائر للبعثة الكشفية الليبية عام 1963م ، يعتبر من ابرز القادة  الملتزمين بحضور الملتقيات الكشفية لقادة المناطق الشرقية حيث شارك فى الملتقى الأول بتوكرة عام 1960 م  حتى الملتقى الثامن بالجبل الأخضر عام 2000 م دون انقطاع ، الى جانب مشاركته فى  ملتقى رابطة قدامى الكشافين والمرشدات علي مستوى ليبيا في مدينة سبها عام 1999 م ، تم تكريمه من قبل المؤتمر الكشفي الذى اقيم فى مدينة المرج عام 1986 م وتحصل على تكريم من قيادة الملتقى الكشفي الرابع لقادة المناطق الشرقية بالبيضاء عام 1995 م ، وتم منحه وسام الوفاء من القيادة العامة لكشاف ومرشدات ليبيا عام 2013 م ، قام بتأليف وإعداد كتاب يحكي مسيرة وتاريخ كشاف المرج من عام 1960م – 2000 م
امده الله بوافر الصحة … ننثر له ورود التقدير عرفانا وشكرا

شخصيات كشفية – عماد الديباني

ق عماد الدبيانى

شخصيات كشفية تركوا بصمة فى كل الأماكن التى مروا بها مؤسسين وضعوا لبنات ونحن على خطاهم سرنا ، وعاملين قادوا فرق كشفية اثروا فى أجيال بالكلمة الطيبة والأخلاق الرفيعة والعمل المثمر ، منتسبى الكشافة والمرشدات لايتركون الا الأثر الطيب سنتابع من خلال مدونة أحلام وضوء المنارة شخصيات كشفية فعالة .
اذا كان للرقى والذوق الرفيع عنوان فسيكون هو عنوانه يعمل بصمت وهدوء اذا وعد اوفى من اوائل من وضعوا أسس ولمسات للإعلام الكشفى فى ليبيا .
القائد عماد الدين عبدالعزيز الديبانى مواليد  23 مارس 1976 م  يحمل  ليسانس اداب – قسم علم التفسير ( الفلسفة ) 2003م   يعمل  رئيس قسم الاعلام – سوق المال الليبي ، انتسب للحركة الكشفية عام 1983م فى  الفرقة السابعة اشبال بقيادة مفتاح اوحيدة ثم انتقل للفرقة الرابعة اشبال بقيادة حسن العروية ثم استلمها القائد جمال لملوم و القائد  خالد النهيوم رحمه الله ، لينتقل بعدها  للفرقة الثامنة فتيان بقيادة فتحي بن على والقائد  على الصبيحي ثم استلم الفرقة القائد محمد المقصبي والقائد  نبيل بعيو ، فى العام 1986 م   انتقل مع مجموعة من الفتيان المختارون من اغلب فرق الفتيان لتكوين الفرقة الحادية عشر فتيان ومقرها المفوضية  ، أنقطع عن الكشافة بسبب سفر العائلة خارج البلاد ،ليعود  للكشفية فى العام 1993 م ، كمساعد قائد في الفرقة العاشرة أشبال بقيادة منصور الفزاني والقائد فتحي بن دردف الذين يعتبرهم قدوة فقد تعلم منهم الكثير من الأمور التربوية والكشفية ،  بعد اجتيازه  لدورة اعداد القادة عام 1995م ،  والتمهيدي فى العام  1997 م،،  والشارة العملي فى العام 1998م ،،  ليتحصل  على الشارة الخشبية فى العام 2006 م ، شارك بالحضور في دورة مساعد قائد التدريب التي اقيمت في غدامس 2010 م ، تولى  قيادة الفرقة العاشرة اشبال من 2000م – 2008م ، قاد بفعالية  كثير من الانشطة لحلقة  الأشبال داخل المفوضية كيف لا ؟؟ ومن فرقته خرج الشهيد مهند بن صادق والشهيد توفيق بن سعود رحمهم الله .
مسيرة مشرفة فى الأعلام الكشفى…
تولى مهمة عضو لجنة الأعلام للمخيم الكشفي العربي السادس والعشرون عام  2004 م ,وعضو لجنة الاعلام للمخيم الكشفي العربي السابع عشر للمرشدات عام  2004 م ، وقائد البرامج في لقاء امناء الاعلام والمهتمين بالأعلام عام 2007 م و قيادة المصيف الوطني الثاني لحلقة الاشبال عام 2008 ،  كلف كعضو لجنة الاعلام بهيئة القيادة العامة فى العام 2009 – 2010 م ، و عضو لجنه الاعلام والشؤون الادارية للقاء الكشفي العربي للحقائب التدريبية 2010 م ،  عضو لجنة الاعلام والشؤون الادارية في دورة تأهيل امناء الحلقات 2010م  ، المشاركة مع وفد الكشافة الليبية لرفع علم الاستقلال ضمن اعلام الدول الكشفية العربية في مقر المنظمة الكشفية العربية بصفة الاعلام 2011 م ،  مساعد قائد البرامج في اللقاء الوطني للقادة 2012 ، كلف بمساعد مفوض حلقة الاشبال بهيئة القيادة العامة للأعلام  من العام 2011 – 2013 م ، حاليا مكلف مساعد مفوض تنمية القيادات بهيئة القيادة العامة للأعلام 2014 – 2015  م .
دامت خطواتك نيرة بأفكار تثرى الأعلام الكشفى وترسو به الى مصاف متقدمة
أحلام البدرى